شباب طموح ....من ميت عزون
أخي أو أختي طبعاً على حسب

اسمح لي بأن أحييك .. وأرحب بك

فكم يسرنا ويسعدنا إنضمامك لعائلتنا المتواضعة والمحبه

التي لطالما ضمها منتدانا الغالي على قلوبنا


نرجوا التسجيل واهلا بك مع خالص دعواي لك بقضاء وقت ممتع ومفيد معنا

واذا وجدتم اي صعوبه في التسجيل يرجي كتابتها في قسم الشكاوي اسفل المنتدي

او تراسلونا علي ايمال layaly2052717@yahoo.com


اهلا وسهلا بكـ يا :  زائر
آخر زيارة لك كانت:
لديك: 8 مساهمة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

 

 صفحات من تاريخ تونس ضد الاستعمار الفرنسي (3 ثانوي)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

معلومات الكاتب - منتدى شباب ميت عزون
محمود عبد القادر
avatar

الادارهالاداره
المعلومات العامة - منتدى شباب ميت عزون
ذكر
عدد المساهمات : 7217
نقاط : 62071
السٌّمعَة : 68
تاريخ التسجيل : 20/04/2009
الموقع : layaly2052717@yahoo
معلومات وبيانات شخصية - منتدى شباب ميت عزون
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


http://www.meetazoon.com




مُساهمةموضوع: صفحات من تاريخ تونس ضد الاستعمار الفرنسي (3 ثانوي)   الإثنين ديسمبر 28, 2009 5:58 pm



ضمن برنامجه الأسبوعى أقام المركز الثقافى المصرى بطرابلس محاضرة ثقافية تاريخية تؤكد مدى الترابط الأخوى والنضالى بين الشعبين المصرى والليبى خلال فترة ما قبل العشرينات.. هذه المحاضرة كانت عن المناضل والسياسى المصرى عبد الرحمن باشا عزام أول أمين للجامعة العربية، هذه الشخصية المصرية العربية التى كافحت سنوات من خلال قضية وطنها والأمة العربية من شرقها إلى غربها.. وكان له دور مباشر فى دعم حركات الثوار والمناضلين خلال هذه الفترة.



المحاضرة ألقاها سعادة سفير جمهورية مصر محمد فتحى رفاعة الطهطاوى وقدمها الأستاذ والكاتب وشيخ المؤرخين الليبيين الأستاذ على المصراتي.



وحضر هذه المحاضرة سفراء الدول العربية المعتمدين لدى ليبيا وحشد كبير من الكتاب والمثقفين الليبيين والعرب والمصريين المقيمين بطرابلس اكتظت بهم قاعة المركز الثقافى المصرى بطرابلس.



وأشار الدكتور حسن الجزولى المستشار الثقافى ومدير المركز إلى ما قدمه عبد الرحمن عزام طوال فترة حياته للأمة العربية سواء فى شبابه أو عندما أصبح أمين الجامعة العربية بعد تأسيسها.



* توحد المعارك فى المغرب والمشرق

وقدم المحاضرة والمحاضر شيخ الكتاب والمؤرخين فى ليبيا مصطفى المصراتى الذى أكد على أن جهاد المناضل المصرى عبد الرحمن عزام مع الليبيين فى أوائل القرن الماضى ضد الايطاليين صورة صادقة من التعاون بين البلدين الشقيقين المصرى والليبى ونموذج للوحدة العربية موضوعا ومسارا ومستقبلا واثبت أن الأمة العربية تتوحد معاركها من المغرب إلى المشرق.



وقال المصراتي.. إن عزام الذى ولد فى إحدى مدن الجيزة عام 1893 من عائلة سياسية معروفة لم يكن سياسيا نظريا بل ساهم بالموقف النضالى حيث بدأ الجهاد فى مصر ضد الاحتلال البريطانى أثناء الدراسة الثانوية ثم ذهب الى بريطانيا لدراسة الطب إلا انه تركها وتوجه إلى ليبيا للاشتراك مع إخوانه الليبيين.

وقال إن عزام احد هؤلاء المصريين الذين اشتركوا فى الجهاد مع الليبيين مثل عزيز المصرى ومحمود لبيب وصالح حرب.



وأشار المصراتى قائلا.. من خلال رحلة كفاح عزام باشا يتأكد كل يوم ومن خلال صفحات الكفاح المشترك بين الشعبين المصرى والليبى أن المصير واحد.. ملحمة جهاد مشترك، أكد أنه فارس مغوار مصرى أبى أن يستمر فى دراسة الطب والتحق بالثوار الليبيين فى مطلع القرن الماضى وسطر صفحات من الكفاح المشترك بين الشعبين، انه المناضل المصرى والسياسى المخضرم وأول رئيس للجامعة العربية انه ‘عبد الرحمن عزام’ تلك الصفحات التى لم يعرفها الكثير من الجيل الحالى بل والسابق فى كلا البلدين الشقيقين داعيا إلى ضرورة تسليط الضوء باستمرار على هذه المراحل النضالية من تاريخ الكفاح والنضال المشترك بين الشعبين المصرى والليبي.



* قضية تحرير ليبيا

ومن جانبه قال السفير محمد رفاعة الطهطاوى سفير مصر بليبيا فى الندوة التى أقيمت بالمركز الثقافى المصرى بطرابلس بعنوان ‘عبد الرحمن عزام وجهاد الليبيين’.:

إن عزام جاب كل أنحاء ليبيا مع أشقائه الليبيين وظلت قضية تحرير ليبيا من الاستعمار الايطالى شغله الشاغل وحتى توليه منصب أول أمين عام للجامعة العربية عند إنشائها فى عام 1945 ودافع عن ذلك فى كل المحافل الدولية حتى نالت الاستقلال عام 1951.



وتحدث السفير الطهطاوى عن المراحل التاريخية التى مر بها عزام منذ تركه لدراسة الطب من اجل تكوين جمعية مصرية لحقوق الإنسان لأجل دعم النضال والدفاع عن الإسلام والعروبة متمثلة آنذاك فى الدولة العثمانية.



وأوضح المحاضر أن عبد الرحمن عزام فى بداية نضاله ومن اجل أن يتواجد فى النضال استطاع أن يعمل مراسلا حربيا لصحيفة أوربية ولكنه عاد إلى مصر عام 1914.. لكن عبد الرحمن عزام لم يستطع البقاء فى مصر فى هذا الوقت ولذا قرر الالتحاق بالمجاهدين الليبيين، الذين استقبلوه بالترحاب موضحا انه رغم قلة عدد قوات المجاهدين الليبيين إلا أنهم استطاعوا الاستيلاء على سيوة والسلوم والفرافرة واستولى المجاهدون الليبيون على أكثر من 700 كم فى الأراضى المصرية وكبدوا الانجليز خسائر فادحة وكان المجاهدون الليبيون يريدون تحرير مصر من الاحتلال الانجليزي.





* جبهة من أجل استقلال دول شمال افريقيا

وقال السفير الطهطاوى إن ليبيا كانت تسكن قلب عزام وهو ما لمسه أهل ليبيا الأمر الذى جعلهم يقبلون بأن يكون منهم بالزواج حيث تزوج مرتين الأولى من بيت الزروق بمنطقة غريان وتركها بعد 19 يوما من الزواج والتقى بالمجاهدين حيث أنجب منها ابنته الكبرى زينب وعندما توفيت زوجته الأولى تزوج من ليبية أخرى وأنجب منها عمر وعصام ومنى، وظل عبد الرحمن عزام منهمكا فى الهم الليبى حتى عام 1939 حيث كان يجتمع باستمرار مع المجاهدين الليبيين فى مصر وتم تأسيس الجبهة الوطنية الليبية فى بيت عزام.



وعندما أصبح عبد الرحمن عزام أمينا عاما للجامعة العربية أصبحت القضية الليبية شغله الشاغل بل ودول المغرب العربى التى كانت محتلة أيضا من الاحتلال الفرنسى ووضع بروتوكولا خاصا لدول المغرب العربى وبذل عزام باشا جهدا كبير ومضى من أجل استقلال دول المغرب العربى تونس، والجزائر، والمغرب، وساعد على تكوين جبهة من اجل استقلال هذه الدول.



* فكر يقوم على التسامح والوطنية

وأوضح أن جهاد عزام لم يكن قاصرا على ليبيا بل كون كتيبة من المتطوعين للدفاع عن فلسطين قبل حرب 1948، كما استصدر قرارا من الجامعة العربية فى نفس العام ينصّ على أنه إذا فشلت الجهود لاستقلال ليبيا فان على الجامعة العربية دعم المجاهدين الليبيين حتى الاستقلال.



زار عبد الرحمن عزام ليبيا فى عام 1971 ومكث فيها لمدة شهرين، كما دافع عن استقلال الدول العربية من المشرق إلى المغرب حتى قال عنه المناضل اللبنانى الشهير حميد فرنجية شقيق الرئيس اللبنانى الأسبق سليمان فرنجية إن عزام سيف الأمة وهو الماء الذى يطفئ النار، وامتد جهاده إلى باكستان واندونيسيا لإيمانه بقضية الأمة الإسلامية، وظل عزام باشا صديقا لكافة المجاهدين فى ليبيا، وكان صادقا حتى آخر حياته، وكان يرى أن الجهاد ليس حكرا على احد وليس فى أى ساحة كان صاحب فكر يقوم على التسامح والوطنية.



وأشار إلى أن عزام كان أيضا أديبا حيث ترك لنا كتابين.. الأول عن الإسلام وألفه بالانجليزية وترجم إلى الألمانية ثم أصدره بالعربية فى طبعات متعددة، والكتاب الثانى عن الرسول ‘صلى الله عليه وسلم’.. حيث كان يرى أن الإسلام دين الوسطية والسماحة والرسول نموذج لذلك.

 منتدى شباب ميت عزون  /><!--
 بداية قالب الموضوع الاصلي - www.meetazoon.com --><br /><font color= الموضوع الأصلي : صفحات من تاريخ تونس ضد الاستعمار الفرنسي (3 ثانوي)  المصدر : منتدى ميت عزون www.meetazoon.com



أنشر الموضوع لأصحابك على الفيسبوك
Share/Bookmark
جروبنا ع الفيس :منتدى شباب ميت عزونمحمود عبد القادرمنتدى شباب ميت عزون

منتدى شباب ميت عزون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

معلومات الكاتب - منتدى شباب ميت عزون
ملكة باسلامي
avatar

القلم المميزالقلم المميز
المعلومات العامة - منتدى شباب ميت عزون
انثى
عدد المساهمات : 2806
نقاط : 50473
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 06/04/2010
الموقع : على عرش مملكتى
معلومات وبيانات شخصية - منتدى شباب ميت عزون
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو






مُساهمةموضوع: رد: صفحات من تاريخ تونس ضد الاستعمار الفرنسي (3 ثانوي)   الأحد يوليو 18, 2010 8:24 pm




 منتدى شباب ميت عزون  /><!--
 بداية قالب الموضوع الاصلي - www.meetazoon.com --><br /><font color= الموضوع الأصلي : صفحات من تاريخ تونس ضد الاستعمار الفرنسي (3 ثانوي)  المصدر : منتدى ميت عزون www.meetazoon.com



أنشر الموضوع لأصحابك على الفيسبوك
Share/Bookmark
جروبنا ع الفيس :منتدى شباب ميت عزونملكة باسلاميمنتدى شباب ميت عزون

منتدى شباب ميت عزون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

صفحات من تاريخ تونس ضد الاستعمار الفرنسي (3 ثانوي)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
انتقل الى: